النجاح - أظهر تقرير صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، مؤخرا، أن 116.9 ألف عامل يعملون في إسرائيل والمستوطنات خلال العام الماضي 2016.

وارتفع عدد العاملين في إسرائيل والمستوطنات، من 112.3 ألف عامل في العام السابق عليه، بسبب ما وصفتها إسرائيل تسهيلات للعمال الفلسطينيين، لكن الرقم أقل مما كان عليه قبل سنوات، عندما تجاوز 150 ألف عامل.

ويشير مطلعون إلى أن أعداد العمال داخل إسرائيل والمستوطنات يفوق الأرقام الرسمية، إذا ما تم احتساب عدد العمال الذين يعملون بدون تصاريح أو وثائق عمل خاصة في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية.

وتوزع عدد العاملين في اسرائيل والمستوطنات وفق الإحصاء الفلسطيني، حسب حيازتهم للتصريح في العام 2016 بواقع 61,300 عاملاً لديهم تصاريح عمل، و42,000 عاملاً بدون تصاريح عمل، و13,600 عاملاً يحملون وثيقة اسرائيلية أو جواز سفر أجنبي. في سياق متصل، انخفض عدد العاملين في المستوطنات الإسرائيلية ليصل إلى 20,800 عاملاً في العام 2016 مقارنة بـ 22,400 عاملاً في العام 2015.

وسجل قطاع البناء والتشييد أعلى نسبة تشغيل في إسرائيل والمستوطنات والتي تشكل 63.8% من اجمالي العاملين الفلسطينيين في إسرائيل والمستوطنات.

وبلغ معدل الأجر اليومي للعاملين في إسرائيل والمستوطنات 218.0 شيقلاً في العام 2016 مقارنة بـ 198.9 شيقلاً في العام 2015. وبلغ معدل ساعات العمل للعاملين في إسرائيل والمستوطنات 40.2 ساعة عمل اسبوعياً في العام 2016 مقارنة بـ 40.4 ساعة اسبوعيا في العام 2015، وبلغ معدل أيام العمل الشهرية 19.6 يوم عمل شهرياً في العام 2016 مقارنة بـ 19.1 يوم عمل شهرياً في العام 2015.