هيا قيسية - النجاح - هي شخصية موجودة في كل مكان من حولنا ... وكل شخص يعرّفها حسب ما يهوى وحسب ما يرى. فمن هو الشخص المهزوز؟

بالنسبة لي هو من يتخبط أرضا، من يحاول لفت الأنظار تارة ومن يختفي تارة أخرى حين يكون ضعيفا.. هو كالطفل " العيل" الذي لايدرك مايفعله ويقوله فهو فاقد للأهلية..

يتعامل مع الأمور بمنطلق العناد وتملك الأشياء ولا يعرف أو يدرك بقية الأمور التي يدركها العاقل من مسؤولية.. مسؤولية كلماته وأفعاله وتصرفاته..

 هو ببساطة لا يعرف المنطق وليس لديه مبدأ في حياته .. وفي أغلب الأحيان تتغلب عليه مشاعر الأنانية.. تصرفاته الهوجاء التي تخرج منه في اللاوعي تثير الشفقة.. يعتقد ان الناس دوما على استعداد لتلبية طلباته بل وتحت أمره...

وحين يتخلى الجميع عنه يختفي لضعفه ولا يستطيع فعل شيء سوى الحقد والتخبط والتفكير بتوافه الأمور.. فهو مهزوز بمشاعره وبعقله .. إن اتفق معه أحد جعله نبيا ومجده وتملس ببركاته.. وإن لم يتفق معه أو تعارض فكريا معه حقد عليه وأشعل في نفسه نارا يحاول اخفاءها ولكن رائحتها تفضحه .. يرسم ابتسامة سخيفة حين يرى خصمه وكأنه لا يبالي وهو من اعماقه يكاد ان يتفجر من حقده ..

لا ضير في بعض النفاق في حياته.. بل النفاق هو أساس حياته.. كالأفعى يتلون حسب أهوائه.. لا تعرف إن كان صديقا او عدوا.. يوهمك ببحر من الانجازات يتوه في كلماته ويتوهك حتى لا تعرف شيء.. وحين تأتي ساعة الحزم لا ترى منه سوى الوجه الآخر .. هو سيد من تخلى عن اعوانه.. وسيد من يقنعهم ويغسل أدمغتهم .. فيتبعه من هو على شاكلته أو من ينخدع من السذج فيه..

فقط وحده القوي وصاحب المبدأ وصاحب العزيمة والحق من يستطيع ان يقف في وجهه حين يضطر..لأنه يكشف ببساطة هذه الشخصية المهزوزة.. ويقف بعيدا يشاهد ويضحك بينه وبين نفسه على تصرفات المهزوزين الهوجاء ويكمل طريقه دون ان يكترث..

عزيزي القارئ إن كنت تصادف في حياتك هذا النموذج من الأشخاص تخلص منهم بسرعة واقطع علاقاتك بهم ووفر على نفسك عناء مجادلتهم.. وامض بطريقك وحياتك بعيدا عنهم..

بقلم : هيا قيسية