نابلس - النجاح - توفيت الكاتبة والأديبة ​شريفة الشملان​ متأثرة بإصابتها بـفيروس كورونا تاركةً أرشيفاً أدبيا كبيراً فيه ست مجموعات قصصية.
وأعلنت ابنة الراحلة، منيرة الشملان الخبر ”بقلوب مؤمنة بقضاء الله ورحمته ارتقت امي وحبيبتي شريفة الشملان الى رحمة الله تعالى، استودعها الله الذي لا تضيع ودائعه، رحمها الله رحمة واسعة وكتبها من الصديقين وجبرنا في مصابنا ورزقها الفردوس الأعلى..“.
ونعت عائلة الشملان في السعودية ونخب ثقافية في المملكة، الكاتبة والأديبة التي عانت من وعكات صحية عدة، وخضعت لعمليتي زراعة للكليتين، ولم يتضح إن كانت قد تلقت لقاح كورونا أو لا.
وتم تشييع الشملان اليوم الخميس، في مقبرة الدمام، بمشاركة محدودة فرضتها إجراءات الوقاية من كورونا المتبعة في البلاد.