نابلس - النجاح - غيب الموت مساء أمس الأربعاء، المطربة السورية، ميادة بسيليس عن عمر يناهز 54 عامًا بعد صراع مع مرض  عضال .

وشكل خبر وفاتها صدمة كبيرة للجمهور السوري، بعد أقل من شهر من إعلان زوجها الموسيقي، سمير كوفياتي، نبأ إصابتها بالسرطان.

ونعاها الآلاف من أصدقائها ومحبيها ومتابعيها، بينهم الفنان أيمن زيدان الذي وصفها بـ"الأيقونة المبدعة" وكتب على صفحته الشخصية على "فيسبوك" "تهزمني الكلمات وأنا أشيّع قطعة من القلب".

وكذلك نعاها فنانون آخرون مثل، باسم ياخور، الذي كتب على "فيسبوك": "كم هو محزن خبر رحيلك ايتها الفراشة. وداعا ميادة بسيليس".

وعرفت ميادة بسيليس بتقديمها سلسلة من الأغاني على مدار أكثر من خمس وعشرين سنة، أبرزها أغنية "كذبك حلو"، إضافة لتقديم أغاني العديد من المسلسلات والأفلام السورية والعربية.

وبسيليس من مواليد حلب 1967 وبدأت مسيرتها الفنية مبكرًا حيث صدر لها 14 البوما أولها من "قاتلي بالهجر".

وحازت الراحلة الجائزة الذهبية لأفضل أغنية عربية 1999عن أغنية "كذبك حلو" وتولت غناء شارات مسلسلات عدة مثل "أبناء القهر".

وأحيت بسيليس عددًا كبيرًا من الحفلات داخل سورية وخارجها، بينها حفلة في مجمع "قصر الفنون الجميلة" في مينة سان فرانسيسكو، الأميركية، وأخرى في دار الأوبرا في مدريد بإسبانيا ودار الأوبرا المصرية.

وحصدت الراحلة عبر مسيرتها الفنية عددًا من الجوائز المحلية والعربية منها الأورنينا الذهبية ثلاث مرات والجائزة الأولى في مهرجان الموسيقى العربية في الدار البيضاء والجائزة الذهبية لأفضل أغنية مصورة والذهبية في مهرجان القاهرة وغيرها.