وكالات - النجاح - حذفت الفنانة المغربية المعتزلة بسمة بوسيل  منشور إعلان انفصالها عن زوجها المطرب المصري تامر حسني  بعد دقائق من نشره، كما أغلقت خاصية التعليقات أمام متابعيها، ورفضت الرد على أية رسائل تطالبها بتوضيج حقيقة طلب الطلاق، أو أسباب التراجع عن نشر قصة الانفصال، لتتجدد الشائعات حول مصير الثنائي الشهير.  
المنشور المحذوف لزوجة تامر حسني بسمة بوسيل
بسمة بوسيل نشرت عبر خاصية الاستوري رسالة غاضبة ألمحت فيها لوصول رسائل مصورة اليها تضم صورا وفيديوهات لزوجها تامر حسني، يبدو أنها تثير غضبها، وقالت: لكل الناس اللي بتبعتلي صور وفيديوهات لتامر وشايفة إنه مش بيعملي احترام سواء في صور أو فيديوهات، ياريت تبطلوا تبعتولي أي حاجة عشان مش فارقلي أي صور.
 
وأضافت: "كمان أحب أعرفكوا إن إحنا بقالنا فترة منفصلين وبنحضر أوراق الطلاق".
 
واختتمت: لو سمحتوا احترموا مشاعر كل حد فينا وبطلوا على الأقل تبعتولي أنا أي حاجة .. بالتوفيق للجميع.
 
ويبدو أن أصوات عاقلة نصحت بسمة بحذف المنشور المثير للجدل، علما أن شائعات الانفصال بين تامر وبسمة يتم تداولها منذ شهرين، ولكن خفت صداها مع بدء تامر في طرح ألبومه الجديد  " خليك فولاذي"