النجاح - مع انطلاق عرض حلقات "لازم أعيش" والتي تمثل الحكاية السادسة من حكايات مسلسل "إلا أنا" تلقت الفنانة الشابة جميلة عوض إشادات كبيرة من الجمهور والنقاد، حيث تعتبر المرة الأولى في الدراما المصرية التي يتعرض فيها عمل لهذا المرض وتأثيره على المصاب به.

وكشفت جميلة، في مداخلة هاتفية مع برنامج "كلمة أخيرة"، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة "ONE، عن كواليس دورها في المسلسل الذي تصدر محركات البحث بعد عرض أولى حلقاته على قناة dmc.

حيث قالت إن دورها عبارة عن قصة فتاة مصابة بالبهاق من صغرها ومن يصاب به من صغره يتعرض للتنمر طول حياته مقارنة بمن يصاب به في مرحلة عمرية أكبر.

وأضافت أن المسلسل يعكس الحياة الاجتماعية للمصابات بالبهاق وكيفية التعايش معه فهي نموذج للتحدي والتعايش مع المرض، وتحقق ذاتها في عملها، كاشفةً أنها قرأت كثيرًا عن المرض بشكل علمي قبل أداء الدور، لكنها اعتمدت في أداء دورها من ناحية المشاعر على مشاهدة مصابات في فيديوهات مختلفة، عبرن فيها عن تعايشهن مع المرض ومأساتهن.

وتابعت: المكياج كان تحدياً صعباً لأنه يستغرق يوميًا 7 ساعات لإتقان الدور، وطوال وقت إعداده كان هناك من يمسك يدي وآخر وجهي.

بالنسبة إلى أعمالها القادمة، كشفت جميلة عوض: عُرض عليَّ العديد من الأعمال وحاليًا أصور مسلسلاً جديداً".