النجاح - اعترف الفنان علي ربيع بأنه عانى من تجربة قاسية خلال فترة كورونا، وانتابته وساوس شديدة في ما يتعلق بالتعقيم. وقال إن الوساوس زادت عن حدّها، فكان يرتدي ثلاث كمّامات الواحدة فوق الأخرى، ويرشّ الكحول على كل شيء وحتى على الكحول نفسه! وأضاف علي ربيع أنه لم يحاول تخزين الأدوية، أو تناول الفيتامينات خلال تلك الفترة، لأنه يخاف من الأدوية، لكنه اشترى الكثير من الكمّامات والكحول.

أما الفنان محمد عبد الرحمن فذكر خلال اللقاء أنه كان يخرج من البيت فقط لتصوير ما تبقى من مسلسل "الشركة الألمانية لمكافحة الخوارق"، وفيما عدا ذلك، أمضى وقته في البيت، و"نفّس همّه" في الطبخ، ووصلت الأمور لدرجة أن الخروج الى شرفة البيت أصبح نزهة بالنسبة إليه ولأسرته.