النجاح - موجة غضب كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي بعد ساعات قليلة من إنتشار فيديو 3 شباب يقومون بالإعتداء على طفل سوري في منطقة البقاع اللبنانية.

القصة لاقت تفاعلا في لبنان و سوريا وباقي الدول العربية بعد إطلاق هاشتاغ #العدالة_للطفل_السوري الذي تصدر الترند في لبنان وغيره من الدول، مع تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي لصور المعتدين الثلاثة مطالبين بالقبض عليهم.

وعلق العديد من الإعلاميين و الفنانين حول الموضوع. فغرد نيشان معبرا عن سخطه من الوضع "المزري" في الوطن الذي أغتصب فيه طفل سوري معلنا أن "صور المجرمين نشرت" و"عقاب المجرم عدالة".

كندة علوش اعتبرت أن الاعتداء هو جريمة مرعبة إلى أبعد الحدود لا يجب السكوت عنها. وقدمت التحية "لكل شخص حر يدافع على القضية بدون أي إصطفاف قومي عنصري طائفي"