النجاح - كشفت الفنانة المصرية يسرا عن الحالة الصحية للفنانة نادية لطفي، مؤكدة أنها وضعت على أجهزة التنفس الصناعي منذ أيام.

وقالت: "مدام نادية لطفي للأسف حالتها شوية تعبانة وموجودة في العناية المركزة".

وعن السبب الذي أدى إلى تدهور الحالة الصحية للفنانة الكبيرة، كشفت عن أن حضورها جنازة زوجة ابنها، التي توفيت الأسبوع الماضي، أدى إلى إصابتها ببرد شديد تحول إلى نزلة شعابية حادة.

ونصحت يسرا الجمهور بأن يأخذ حذره مع موجات البرد التي تضرب البلاد، خاصة مع وجود فيروسات صعبة.

وأكدت أنها حاولت زيارة الفنانة نادية لطفي لكن لم تتمكن من ذلك لوجودها في العناية المركزة ومنع الزيارة عنها.

وعن آخر مرة تواصلت معها أوضحت أنها اتصلت بها ليلة حضورها لحفل "الكاف"، الذي أقيم بمنطقة سهل حشيش بمصر في أول كانون الثاني (يناير) الجاري.

يذكر أن نادية لطفي تم حجزها في غرفة العناية المركزة بالمستشفى الذي تقيم به بصفة دائمة، وهي المرة الثانية التي يتم حجزها في العناية المركزة خلال أسبوع واحد.