النجاح - ساند عدد كبير من الفنانين اللبنانيين الثورة اللبنانية في يومها التاسع، رافضين اتهامها بالتمويل الخارجي والخروج عن وطنيتها.

وقال راغب علامة :"فلتتغير الحكومة وتتشكل حكومة أخرى تكنوقراط وأصحاب تاريخ نظيف بعيدا عن أهل السلطة. وليفصلوا النيابة عن الوزارة.أساساً اكبر عملية غش وتزوير وفساد ونهب عندما عينوا النواب التابعين لزعماء الفساد وزراء.. وبالتالي يعقدوا الصفقات الفاسدة بأوامر منهم بدون حسيب ولا رقيب بحماية مطلقة"!!

وغرّدت امل حجازي :"الثورة مستمرة بإذن الله لأنها ثورة مباركة من الله"، مضيفةً: "نعم يوجد تمويل للثورة ألله موّل الثورة ايمان ووحدة وما جمعه الله لن يفرقه احد ...الثورة مستمرة".

وقالت داليدا خليل: "الثورة مش حلم صارت واقع و حتى ما ترجع للخيال علينا بالثبات و الاستمرار لان ما حدا فيه يلغي إرادة شعب بكل طوائفه".

وكتب المخرج سعيد الماروق "ليه دايماً الخطابات لازم نقراها ونفلسف بين السطور امتى بيصير الخطاب مكتوب ومبين من عنوانه واضح وصريح شو لعبة شطرنج هي مع الشعب".

وأضاف في منشور آخر: "انا نازل عالشارع تكفي مشاركتي بالثورة، وما بعرف اذا في حدا عّم بمولني او يدفعلي تشارك..؟، انتو مين ونحن مين انتو منا ونحن منكم كلنا واحد شعب واحد وطن واحد الا حفنة من الفاسدين ليسو منا ولسنا منهم".

وشنّت اليسا هجوماً على متهمي الثورة بالتمويل الخارجي قائلةً: "عيب تقولو مظاهرات ممولة. عيب تقولو مظاهرات مدعومة من الخارج. عيب تقولو مظاهرات مشبوهة. شيلو عنكن عباءات الأحزاب بقا. إنتو ما بتجوعو؟ مش عايشين وشايفين مشاكل هالبلد؟".

ووافق ​رامي عياش​ وافق رأي إليسا إذ اعاد نشر ما كتبت معلقاً: "حتى لو تموّلت بمحلات وحتى لو اندعمت والاكيد انو احزاب كتير الن فيها يديّة مخفية هيدا ما بيزيح الثورة عن حقيقتها وجع وجوع الشعب على مدى سنين".

وحده معين شريف رفض شعار الثورة "كلن يعني كلن" مغرداً: "شعار كلن يعني كلن صك براءة للمرتكبين الحقيقيين".

وقال في وقت سابق: "الله يحمي لبنان من التدخلات المشبوهة التي ركبت موجة التظاهرة المحقة و يروج لها بعض الاعلام الفاسد"، وللإعلام أقول الفتنة أشد من القتل، متل العادة الخارج يستغل وجع و معاناة الناس".