النجاح - بكت الفنانة السورية مهى المصري بسبب موجة التنمر التي تعرضت لها على شبكات التواصل الإجتماعي، جرّاء عمليات تجميلية فاشلة خضعت لها، مؤكدةً ندمها على اجرائها، ومعتبرة أنها لم تكن بحاجة اليها.

وأضافت: "لكن في البعض الأحيان، ينجرف الإنسان مع التيار السائد".

وكانت المصري تحدثت عن الأمر في مقابلة مع الشقيقة "الحياة" بقولها: "تمسك الإعلام بهذه الصورة ونسى كل سيرتي الفنية، من جهتي كل من لديه أي نقد او ملاحظة على ادائي التمثيلي وأدواري وأعمالي فليتفضل، ولكن كل شيء آخر في حياتي الخاصة، أنا حرة فيه".

وتابعت: "الأمر أزعجني كثيراً في البداية، فابتعدت كلياً عن العالم الإفتراضي، لكنّ ابنتي اقنعتني بالعودة، والأن لم أعد أعير هذا الأمر أكثر من حجمه الحقيقي".