النجاح - كشف الفنان الراحل عزت أبو عوف، في إطلالة قديمة له، في برنامج "100 سؤال" مع راغدة شلهوب، عن حالته ومواقفه مع العفاريت.

وسرد أبو عوف في الحلقة التي عرضت في العام 2016، قصصاً مثيرة عن حكاياته مع العفاريت، قائلاً: "أنا أخاف من العفاريت، وكنت أعيش فيلا مسكونة بالعفاريت منذ عام 1958 وغادرتها 2009، وكان يمتلكها سلفادور وهو رئيس الجالية اليهودية وقتها والذي قُتل بداخلها وتوفي شقيقه بها أيضاً، والناس لا تصدق وجود العفاريت ولكن يسرا كانت متواجدة مع شقيقتي مها في ذات مرة وهربت من الشرفة بالبيجاما وذهبت لمنزلها المجاور لنا".

وأضاف: "الحكاية بدأت مع خالي عندما كان يذاكر دروسه داخل الغرفة التي قتل بها شيكوريل، وشعر بنفس بجانب أذنه، وفوجئ بشبح لرجل شعره أبيض يذهب باتجاه الحائط واختفي بداخله، وبسبب شدة خوف خالي تحول شعره للون الأبيض وهو شاب عشريني".

وتابع: "هذه الواقعة كانت الأولى لظهور الأشباح بالفيلا، وبعدها توالت المواقف فشاهدته لأول مرة مع شقيقتي منى ووقتها كنا نعزف على البيانو وفوجئنا به يقف بجانبنا بنفس ملابسه التي ظهر بها لخالي، ومن خوف شقيقتي اتجهت مسرعة وشاهدتها وهي تمر من خلال الشبح".