وكالات - النجاح - قال المطرب اللبناني عاصي الحلاني انه يعمل منذ فترة بعيدة على إتمام ألبومه الجديد.

وأشار إلى أن التحضيرات له مستمرة، مضيفًأ: "لقد انتهيت من تسجيل بعض أغانيه، وهناك أغانٍ أخرى أعمل على تحضيرها وتسجيلها مع شعراء وملحنين من لبنان وخارجه، ولذلك لا يمكن تحديد موعدٍ معين لطرحه. الألبوم منوّع بألوانه ولهجاته بينها البدوي والمصري واللبناني الرومانسي والشعبي".

عاصي الحلاني الذي يتعامل منذ سنوات عديدة مع شركة "روتانا"، هل يرى أن انضمام فنانين جدد إليها يمكن أن يؤثر سلباً فيه، خصوصاً أن الفنان يفضّل التعامل مع الشركة التي تخصّه بالدلال؟

يجيب "لا يهمني عدد الفنانين الموجودين في الشركة بقدر ما يهمني طريقة تعاملها معي شخصياً. أنا من الفنانين الذين يتابعون عملهم بنفسهم، وأترك للشركة القيام بالواجبات المطلوبة منها في وقتها. أنا أقوم بواجبي من خلال اختيار الموزّعين والملحنين والشعراء، كما أتولى الإنتاج الخاص بي، لكن التوزيع والنشر هما من مسؤولية "روتانا" وهي تلتزم بهما. لذلك لا يهمني عدد الفنانين الذين تتعامل معهم بقدر ما يهمني اهتمامها بهم".

اقرأ أيضاً: جسار: الأغاني المنفردة أفضل من الألبومات وهذه رسالتي لأحلام

ونفى عاصي الحلاني علمه بمشاركة الفنانة شيرين عبد الوهاب في الموسم المقبل من برنامج "ذا فويس"، مشيراً إلى أنه لا يملك أي معلومات حول هذا الموضوع، ورداً على سؤال حول ما إذا كان يفضّل أن يظل أعضاء لجنة التحكيم هم أنفسهم أم أنه يفضل أن تتمثل اللجنة بنجوم المواسم الثلاثة الأولى، قال "برنامج "ذا فويس" من التجارب الناجحة التي أسعدتني خلال مشواري الفني، عدا أنه جعلني أكثر قرباً من الناس وعرّفهم على شخصيتي، كما على شخصيات الأصدقاء النجوم الذين شاركوا معي على مقاعد التحكيم. "ذا فويس" برنامج فريد من نوعه، لا يخلو من الإثارة والمفاجآت، للنجوم والمشتركين على حد سواء. وأنا أتمنى أن تتكرّر التجربة، ولكن هذا الأمر لم يُحسم حتى الآن، ولم يصدر قرار بتصوير موسم جديد منه".

وتابع الحلاني "لقد سمعت من بعض المديرين في الشركة، أنه لن يصدر قرار بعرض موسم جديد منه قبل العام 2020، حتى أنه لا يوجد قرار بأسماء الفنانين المشاركين فيه، ولذلك أنا لن أستبق الأمور، كوني لا أملك خلفية عنها. لكن من خلال مشاركتي بأربعة مواسم من البرنامج، يمكنني القول إنني أكنّ كل الاحترام لكل الأصدقاء الفنانين الذين شاركوا فيه، لأن كل منهم لديه بصمة في مجاله وأعماله ونجوميته، ولا أستطيع أن أقول إنني أفضّل لجنة على لجنة أخرى، لأنها كلها مهمة وأعطت روحاً جديدة للبرنامج".