النجاح - بعد إعلانها في أكثر من مناسبة ولقاء تلفزيوني خوفها من خوض تجربة الزواج حتى لا تنجب أطفالاً يتعرضون لما تعرضت له في حياتها من متاعب، وبعد أن فسخت أكثر من خطوبة، يبدو أن الفنانة منة فضالي تراجعت عن هذا الموقف.

ونشرت على حسابها الشخصي في موقع "فايسبوك"، تدعو الله أن يرزقها بالزوج الصالح والذرية الصالحة، وهو ما يعد اختلافاً كلياً عن موقفها السابق.

وكانت منة أعلنت في لقائها مع الإعلامية سمر يسري في برنامجها "حفلة 11" أنها تتمنى الزواج لكنها تخشى النتائج، ولا تريد أن تجعل أولادها يتعرضون لما تعرضت له.

وقالت في لقاء تلفزيوني إنها لم تتعرف على والدها لمدة 20 عاماً لأنه سافر وتركها وهي طفلة، وهو ما جعلها تعيش حالة اليتم رغم أن والدها على قيد الحياة، وهذا جعلها تأخذ موقفاً من كل الرجال وهو السبب الرئيس لرفضها الزواج.