النجاح - بعد انتشار الكثير من الأخبار عن خلاف بين دوقة كامبريدج كايت ميدلتون، ودوقة ساسكس ميغان ماركل، خرج القصر الملكي البريطاني عن صمته.

فقد صدر عن قصر باكنغهام، وفي مرة نادرة، تعليق نقلته صحيفة "ذا ميرور" وجاء فيه أن ما يحكى عن مشاجرة بين الدوقتين ليس صحيحاً.

وجاء هذا على خلفية نشر موقع صحيفة "ذا صن" خبراً يفيد بأن كايت ميدلتون اعترضت بلهجة حادة على طريقة تعامل ميغان ماركل غير اللائقة مع مساعديها الشخصيين.

ونقلت "ذا ميرور" عن القصر القول: "هذا لم يحدث أبداً". كذلك أعلنت عدم صحة ما نشرته مجلة "فانيتي فير" منذ ساعات.

فقد أشارت في تقرير لها إلى أن ميغان ماركل تعتقد أن الصحافة البريطانية تشنّ حملة ضدها.

وأضافت كايتي نيكول، مراسلة المجلة المتخصّصة في شؤون القصر الملكي، نقلاً عن مصدر: "تشعر الدوقة بأن الصحافة البريطانية تبحث عنها دائماً. وهي على علم بما ينشر عنها من أخبار. لكنها تقوم بكل ما في وسعها لكي لا تقرأ كل تلك الأخبار".

إلا أن مجلة Elle بنسختها الإنكليزية لفتت إلى أن زوجة الأمير هاري لا تقرأ عادة ما يكتب عنها.

وتابعت: "قالت ميغان لـ"فانيتي فير" في الخريف المنصرم: "لا أقرأ ما يكتب عنّي في الصحافة. ولم أقرأ يوماً ما كتب عن مسلسل Suits. فالأشخاص المحيطون بي يساعدونني على معرفة من أكون. والباقي مجرّد ضجيج".