النجاح - كشفت الفنانة نيللي كريم عن إصابتها بالتهاب رئوي بسبب الإهمال في علاج نزلات برد متكررة، مؤكّدة أنّها حاولت مقاومة المرض لمواصلة تصوير مسلسلها الجديد "اختفاء" وصعوبة إيقاف العمل بسبب اقتراب شهر رمضان، ولكن الطبيب طلب دخولها المستشفى فوراً حتى لا تتفاقم حالتها.

نيللي أشارت في حديثها إلى برنامج "كل يوم" مع الإعلامي عمرو أديب، أنها أصيبت بنفس المرض العام الماضي لنفس الأسباب، حيث تعاني من نزلات البرد العنيفة مع تقلب الفصول، ولا تجد الوقت الكافي للحصول على قسط من الراحة والعلاج، وتتفاقم الحالة لتتحول إلى التهاب رئوي.

وأكّدت كريم أنّ تصوير مسلسل "اختفاء" سيكتمل في الأسبوع الأوّل من شهر رمضان وفقاً لجدول التصوير المعد حالياً، وأضافت أنّها لم تخفيِ خبر دخولها المستشفى كما يروّج البعض ولكنها بطبيعتها ترفض الكشف عن تفاصيل حياتها الخاصة، ولا تفضّل الزيارات أثناء المرض إلا من الأصدقاء المقربين وأغلبهم من خارج الوسط الفني، وقالت: لكن طالما الناس كلها عرفت فيتوجّب كشف الحقيقة.

 

كريم كشفت عن أجواء مسلسلها الجديد "اختفاء" وقالت إنّه يخلو من النكد والحزن، ويميل أكثر للتشويق والغموض، وقالت "مفيش نكد خالص"، وأوضحت أنّها تقدم شخصيتين داخل المسلسل الأولى نسيمة والثانية فريدة وهناك شبه يجمع بينهما وهنا تبدأ أحداث المسلسل.