النجاح - كشفت الممثلة المصرية حورية فرغلي خضوعها أخيراً لعمليّة استئصال الرحم، الى جانب استعدادها لإجراء جراحة جديدة في أنفها بعد سلسلة من العمليات الفاشلة.

وقالت فرغلي، إن الأورام التي ازالتها ليفيّة وليست سرطانية.

وأعلنت العملية المقبلة ستكون على يد طبيب مصري، موضحة أن سبب خضوعها لعمليات تجميلية في انفها لم يكن بغرض التجميل، بل جاء نتيجة سقوطها من فوق حصان وحدوث كسر في الأنف.

وأشارت الى أنها خضعت لـ7 عمليات خلال الثلاث سنوات الماضية بسبب الحادثة، لافتةً الى أن حالتها الصحية والنفسية تراجعت بسبب كم العمليات الكثيرة التي أجرتها.