النجاح - هناك نجوم عديدون متهمون بمنع زوجاتهم عن التمثيل والغناء، والإصرار على أن يكون الدور الرئيسي لهن هو البيت وتربية الأبناء منهم

 

 

النجم تامر حسني أحد أشهر الفنانين الذين يتردد أنهم منعوا زوجاتهم عن الفن، بخاصة أن زوجته المطربة بسمة بوسيل توقفت عن الغناء بعد زواجهما، وعلى رغم أن تامر لا يحب الكلام عن حياته الخاصة، لكنه لم ينكر سابقاً أن توقُّف زوجته عن الغناء كان برغبة منه شخصياً، لكنها أيضاً كانت شديدة الاقتناع ولم يجبرها عليه ولم يمنع زوجته عن العمل في مجال آخر، حيث اتجهت أخيراً الى مجال تصميم الأزياء.

 

أما شريف رمزي فكان واضحاً عندما أعلن بعد زواجه من الفنانة ريهام أيمن، أنه يفضّل بقاءها في البيت، بخاصة منذ اللحظة التي عرفت فيها أنها حامل.

وبالفعل استجابت ريهام لرغبة شريف وتوقفت عن التمثيل، وانشغلت بالبيت والأمومة

 

على رغم أن النجم التونسي ظافر العابدين تعرف إلى زوجته وهي ممثلة في لندن، ثم اتجهت أيضاً إلى الغناء حيث تمتلك صوتاً جميلاً، لكنها بعد الزواج توقفت عن التمثيل والغناء معاً، ليجد ظافر نفسه متهماً بأنه وراء اعتزالها، لكن ظافر دافع عن نفسه قائلاً: «زوجتي هي التي اتخذت قرار الاعتزال بعدما أنجبت ابنتي ياسمين، وأؤكد أنني لم أطلب منها يوماً أن تتوقف عن التمثيل أو الغناء، لكنها رغبتها الشخصية، بخاصة مع كثرة السفر الذي يتطلبه العمل في الفن، بينما هي تحب الاستقرار والاهتمام بي وبابنتنا.

 

الفنان أحمد فهمي بدوره، اعترف بكل صراحة بأنه كان وراء قرار اعتزال زوجته أميرة الغناء، وأكد أن زوجته تملك صوتاً جميلاً لكنه رجل شرقي وغيور جداً، ولا يحتمل أن يكون لزوجته معجبون، وأن تدفع ضريبة الشهرة من إشاعات وغيرها، لهذا فضّل أن تعتزل. ولفت الى أن زوجته تقوم بدور غير عادي في تهيئة أجواء النجاح له.