النجاح - حقَّق بيير جعجع الراقص اللبناني أخيراً حلماً راوده منذ طفولته بالوقوف منفرداً أمام جمهور كبير، ليقدم عرضاً راقصاً من تصميمه وأفكاره في برنامج أراب غوت تالنت وأبهر بموهبته الفذة الجمهور الحاضر والمشاهدين ولجنة التحكيم، حيث مزج بين الرقص المعاصر ولغة الإشارة وأبهر الحاضرين بسيطرته الكاملة على جسده، رغم عدم سماعه للأنغام الموسيقية كما جسد بيير على مسرح المدينة في العاصمة اللبنانية جميع هواجسه وأحلامه ومخاوفه، عاكساً للجمهور علاقته الخاصة مع الإيقاعات الصوتية.

وبدأ بيير الذي يعمل مدرباً للرقص تدريباته على الباليه الكلاسيكي والباليه جاز، وهو في سن الثانية عشرة، واتجه لاحقاً إلى الرقص المعاصر، حيث جسد فسحة أرحب للحرية الفنية الإبداعية.

وقال بيير: "أحب الرقص ولدي موهبة على الرغم من أنني أصم لا أستطيع السمع ولكن لدي إرادة قوية وسأستمر".