النجاح - يستضيف متحف في مدينة ميلانو الايطاليا، معرضاً لأعمال الفنان الروسي فاسيلي كاندينسكي ( 1944-1866) الذي عاصر اندلاع الثورة الروسية قبل نحو مئة عام.

وكان للفنان كاندينسكي موقف رافض لها عبر عنه من خلال لوحات وتماثيل ومقتنيات اخرى، وبعد اربع سنوات على اندلاع الثورة الروسية عام 1917، اضطر كاندينسكي، لمغادرة موسكو عام 1921 فحط رحاله في المانيا اولا ثم فرنسا، حيث توفي هناك.

من الجدير ذكره ان المعرض يضم 49 عملاً تعكس مراحل فنية متنوعة عن مسار كاندينسكي، من ابرزها السوريالية.

وتعكس الاعمال المعروضة من لوحات وتماثيل واعمال يدوية، انماطاً مختلفة من البشر والمشاعر المتناقضة بشكل يكاد يلخص ملامح الحياة في روسيا ما قبل الثورة وبعدها.