النجاح - فازالمخرج الفلسطيني رائد أنضوني بجائزة الدب الفضي بمهرجان برلين السينمائي لأفضل فيلم وثائقي، عن فيلمه اصطياد الأشباح والذي يحاكي فيها تجربة السجون الإسرائيلية التي عانى منها المخرج نفسه وهي الجائزة الأولى التي يحصل عليها، وذلك عن فيلمه "مطاردة الأشباح"، و يصور الأسرى الفلسطينيين السابقين وهم يعيدون تمثيل الأحداث التي يتعرضون لها في مركز للتحقيق يتبع لسلطات الاحتلال الإسرائيلية.
 

وفي هذا الفيلم يعيد أنضوني تصوير ظروف غرف التحقيق والزنازين في مركز "المسكوبية" للتحقيق بالقدس المحتلة، بينما يناقش ألأسرى السابقون أحوال السجن والإذلال الذي يتعرضون له خلال فترة احتجازهم.