النجاح - قدم المخرج رائد انضوني، فيلماً وثائقياً في مهرجان برلين يحاكي تجارب مجموعة من المعتقلين الفلسطينيين السابقين في السجون الإسرائيلية يقومون باستحضار تفاصيل يومية من تلك الفترة، ويعيدون عيشها في حاضرهم من خلال روايتها وتمثيل أجزاء منها.

"اصطياد أشباح" يروي واقع السجن الإسرائيلي الذي يعاني منه الالاف الفلسطينيين والتجربة التي عاشها كل هؤلاء من ضمنهم مخرج العمل يتحدث تحديداً عن سجن المسكوبية الإسرائيلي الشهير، نتيجة كم التعذيب الذي يتعرض له السجناء فيه خصوصاً خلال فترة التحقيق من خلال خريطة وتصمصم وضعه المساجين أنفسهم اعتماداً على ذاكرتهم 
أحدهم اعترف  أمام الكاميرا بأن إعادة عيش التجربة أراحته نفسياً وأخرجت ما كان كامنا بداخله ليتمكن من الفرح مجددا مع أسرته، بينما يكمل آخرون أداء التجارب القديمة التي ما زالت حية في وجدانهم.
 ويوضح رائد انضوني لوكالة فرانس برس "عملت بالتنسيق مع جمعية للأطباء النفسيين الذين حضروا خلال التصوير ولم أكن بمفردي في مواجهة حكايات السجناء وتجاربهم الموجعة" .