أريحا - النجاح - بحث رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس، مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني الوزير رمزي خوري، مع محافظ أريحا والأغوار اللواء جهاد أبو العسل، ضرورة العمل المشترك في سبيل حل بعض الاشكاليات التي تواجه الكنائس في المحافظة.

وأشار خوري إلى أهمية مدينة أريحا الدينية بالنسبة للمسيحيين، خاصة مع وجود العديد من الأديرة والكنائس والتي يرجع تاريخها إلى آلاف السنين.

بدوره، أعرب أبو العسل عن شكره لخوري على الاهتمام الذي توليه اللجنة للمحافظة، وعمل اللجنة الدؤوب إلى جانب الكنائس للحفاظ عليها كمعالم تاريخية فلسطينية.

وحضر اللقاء الذي عقد في محافظة أريحا والأغوار، مدير عام اللجنة السفيرة أميرة حنانيا، وقائد منطقه أريحا والأغوار العميد حازم أبو هنود، ومدير شرطة أريحا والأغوار العميد ثابت السعدي، ومدير مخابرات أريحا والأغوار العقيد محمد زيتاوي، ومدیر استخبارات أريحا والأغوار العقيد فؤاد بدرة.