أريحا - النجاح - أعلن، مساء اليوم الأحد، انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تحسين مخيمات اللاجئين الذي تنفذه وتموله الوكالة اليابانية للانماء الدولي (جايكا)، بالتعاون مع دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير.

جاء ذلك في احتفال بمخيم عين السلطان شمال أريحا، بحضور عضو اللجنة التنفيذية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، ومحافظ أريحا والأغوار جهاد أبو العسل، وممثل وكالة جايكا في فلسطين توشيا ابي، ورئيس بلدية أريحا سالم غروف.

وثمن أبو العسل مواقف اليابان حكومة وشعبا، لما قدمته وتقدمه من دعم مشاريع البنية التحتية في فلسطين ومواقفها السياسية الداعمة للحقوق الوطنية الفلسطينية، معربا عن أمله بتطوير هذا الدعم نحو إعلان الاعتراف الكامل بدولة فلسطين حدود 1967، ومواصلة دعمها لمشاريع مأسسة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وشدد على أن هذه المساعدات والمبادرات ليست بديلة عن وكالة الغوث ومسؤوليتاها الدولية والاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية، نحو المخيمات الفلسطينية.

بدوره، قال أبو هولي إن 58 مخيما للاجئين منتشرة في فلسطين والدول المجاورة، هي مسؤولية وكالة اللاجئين سياسيا وقانونيا، وما تقوم به جايكا أو أي مؤسسة أخرى ليس بديلا عن وكالة الغوث.

وشدد على أن الرئيس محمود عباس أصدر أوامر واضحة بضرورة تخفيف معاناة أبناء المخيمات، وتقديم كل عون ممكن، مثمنا التعاون القائم مع اليابان ومؤسسة جايكا لتحسين المخيمات والتدريب والتطوير.

من جهته، أوضح ممثل جايكا ابي أن المشروع متواصل حتى 2025، منوها إلى النجاح الذي تحقق بالمرحلة الأولى في مخيمات الجلزون وعسكر القديم ومخيم عقبة جبر في أريحا، مشيرا إلى التعاون القائم بين الوكالة اليابانية ودائرة اللاجئين والمخيمات، وعن التشاركية القائمة بين طواقم التدريب والخبراء اليابانين مع الطواقم الفلسطينية لتحديد أولوية واحتياجات المخيمات الفلسطينية، وإشراك سكان المخيم في رسم وإعداد الخطط للتطوير وتلبية الاحتياجات خاصة في المناطق المهمشة والنساء والأطفال وذوي الاحتياجات.