السعودية - النجاح الإخباري - أعلن وزير الصحة السعودي فهد الجلاجل، الأحد، أن عدد المتوفين خلال حج هذا العام بلغ 1301، غالبيتهم "من غير المصرح لهم بالحج"، وفق وكالة الأنباء السعودية "واس".

ونقلت الوكالة عن الوزير قوله إن "منظومة الصحة قدّمت أكثر من 465 ألف خدمة علاجية تخصصية، موضحاً أن "نصيب غير المصرح لهم بالحج منها 141 ألف خدمة".

وأفاد بأن الحالة الصحية للحجاج "كانت مطمئنة، خاصة في ظل ما سجلته المشاعر المقدسة من درجات حرارة مرتفعة"، مشيراً إلى أن "المنظومة الصحية تعاملت مع أعداد كبيرة من المتأثرين بالإجهاد الحراري هذا العام، بعضهم لا يزال يتلقى الرعاية حتى الآن".

 وأضاف: "بلغ عدد الوفيات 1301، 83% منهم من غير المصرح لهم بالحج، الذين ساروا لمسافات طويلة تحت أشعة الشمس، بلا مأوى ولا راحة، وبينهم عدد من كبار السن ومصابي الأمراض المزمنة".

وشدّد على أن الجهات المختصة "بذلت جهوداً كبيرة في التوعية بمخاطر التعرض للإجهاد الحراري، والتأكيد على ضرورة التقيد وتنفيذ إجراءات الوقاية. وقد تم حصر جميع البلاغات، والتواصل مع ذوي المتوفين، والتعرف عليهم"، لافتاً إلى أن ذلك "تطلب وقتاً نظراً لعدم حمل كثير من المتوفين لأي بيانات أو بطاقات تعريفية، وقد تمت الإجراءات اللازمة للتعرف على هوياتهم، ودفنهم وإكرامهم في مكة المكرمة، وصدرت شهادات الوفاة الخاصة بهم".

 وأوضح وزير الصحة السعودي أن "الخدمات الصحية المجانية التي تقدمها المملكة للحجيج؛ بدأت حتى قبل وصولهم إلى المملكة، مع البرامج التوعوية عند المنافذ الحدودية الجوية والبحرية والبرية، كما قُدمت حوالي 1.3 مليون خدمة وقائية شملت الكشف المبكر واللقاحات، وتقديم الرعاية الطبية منذ الوصول".

وكان وزير الحج والعمرة السعودي توفيق الربيعة، أعلن في وقت سابق، أن إجمالي عدد الحجاج لهذا العام بلغ 1.8 مليون حاج وحاجة، قدموا من أكثر من 200 دولة.