وكالات - النجاح الإخباري - قتل شخص يشتبه بأنه عضو في تنظيم "داعش" الإرهابي بقصف نفذته طائرة مسيرة شمالي سوريا، حسب مصادر إعلامية.

وكالة "فرانس برس" قالت إن الجهة التي نفذت الغارة لم تُعرف بعد، بنما رجّح "المرصد السوري" أن يكون "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة، هو من نفذ الغارة، أو القوات الأميركية.

"فرانس برس" ذكرت أن انفجارين وقعا في منطقة حمام التركمان قرب مدينة تل أبيض الواقعة تحت سيطرة الفصائل السورية الموالية لأنقرة في شمال سوريا، وأشارت إلى مقتل شخص.

وذكرت الوكالة عن سكان من القرية أن المستهدف هو عمار اليحيى (35 عاما)، وهو سوري يتحدر من حمام التركمان، وأنه "لا يعرف عنه سوى أنه كان ينتمي سابقا إلى تنظيم داعش".

ونقلت الوكالة عن أحد الشهود، ويقطن منزلا قريبا من مكان الاستهداف: "سمعنا صوت طيران، ثم ضرب أول صاروخ وفي أقل من دقيقة اطلق الصاروخ الثاني"، وأضاف: "حين وصلت إلى المكان رأيت جثة متفحمة".

كما أسفرت الضربة، وفق قوله، عن إصابة عاملة في حقول القطن القريبة.

وكانت القيادة المركزية الأميركية أعلنت الأسبوع الماضي مقتل 3 قياديين من التنظيم في إنزال جوي ثم غارة في شمال سوريا.