نابلس - النجاح -  

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، مضي القوات المسلحة في إكمال التحول الديمقراطي، حتى تسليم قيادة الدولة لحكومة مدنية منتخبة.

وأعلن عبد الفتاح البرهان خلال مؤتمر صحفي، عن حل مجلس السيادة الانتقالي ومجلس الوزراء وإعلان حالة الطوارئ في البلاد، وإقالة حكام الولايات، لافتا إلى أن مديري العموم في الوزارات والولايات سيتولون تسيير الأعمال.

وأشار البرهان إلى أن "الحكومة المتوازنة تحولت إلى صراع بين أطراف الانتقال"، مؤكدا أن "الصراع يهدد أمن وسلام السودان".

وأضاف: "الصراع بين المجلس السيادي، والحكومة يهدد أمن السودان وسلامه، ولكن لن يفرض أي حزب أو كيان إرادته على السودان وثمة حاجة إلى الجيش لحماية البلاد".