نابلس - النجاح - نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الأحد، ضلوع إيران بتفجير السفينة الإسرائيلية قبالة سلطنة عمان.

بينما قال رئيس حكومة  الاحتلال نفتالي بينيت إن إيران هي المسؤولة عن الهجوم على ناقلة النفط في بحر العرب "بدون أدنى شك"، مضيفا : "نتوقع من المجتمع الدولي أن يظهر لإيران أنها ارتكبت خطأ فادحا وإسرائيل ستوصل رسالتها لطهران بطريقتها" على حد تعبيره 

وكان قد شن هجوم على السفينة قبالة سواحل عُمان، الخميس، ، أسفر عن مقتل اثنين من أفراد طاقم السفينة ، وفقًا لبيان نشرته شركة زوديال ماريتايم الإسرائيلية، المُشغلة للناقلة عبر تويتر.

وقالت شركة زودياك ماريتايم في بيان الجمعة: "أسفر الحادث الذي وقع على متن السفينة M / T Mercer في 29 يوليو/ تموز عن مقتل اثنين من أفراد الطاقم على متن السفينة: مواطن روماني ومواطن بريطاني".

وأضاف البيان أن زودياك ماريتايم تعمل مع هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية والسلطات مع استمرار التحقيقات.

في بيان سابق، أكدت الشركة "وجود حادث قرصنة مشتبه به على متن ناقلة المنتجات".