وكالات - النجاح - حذَّر رئيس البرلمان العربي عادل العسومي من خطورة تفجر الأوضاع في المنطقة في حال إصرار القوة القائمة بالاحتلال، إسرائيل، على تنظيم "مسيرة الأعلام" حول المسجد الأقصى المبارك غدا الثلاثاء، محذراً من الخطر الكبير الذي ينطوي عليه المساس بالمقدسات الدينية في القدس المحتلة، وما يمثله من استفزاز لمشاعر الملايين من المسلمين والمسيحيين في جميع أنحاء العالم.

وأعلن العسومي في بيان له اليوم الاثنين، أن هذه الخطوة الاستفزازية ستؤدي إلى تأزم الأوضاع من جديد، فضلاً عن تقويض الجهود الرامية إلى تثبيت التهدئة في المنطقة، في أعقاب الدمار الذي خلفه العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ودعا رئيس البرلمان العربي، المجتمع الدولي إلى الضغط على القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) لوقف سياساتها الاستفزازية، التي لن تجلب إلا مزيدًا من العنف والدَّمار للمنطقة، فضلاً عن أنها تمثل انتهاكاً صارخاً لجميع قواعد القانون الدولي، وتحديا سافرا لكل قرارات الشرعية الدولية.