وكالات - النجاح - لقي 14 شخصا مصرعهم في قصف استهدف محطة وقود في مدينة مأرب اليمنية، آخر معاقل السلطة المعترف بها دوليا في شمال البلاد والتي يسعى المتمردون الحوثيون للسيطرة عليها.

واتّهمت السلطة المتمردين المدعومين من إيران بالوقوف خلف الهجوم، بينما لم يصدر أي رد فعل من الحوثيين الذين صعّدوا منذ شباط/فبراير الماضي حملتهم العسكرية للتقدم نحو المدينة الاستراتيجية الواقعة في محافظة غنية بالنفط.

ووقع الهجوم في وقت يزور وفد عماني صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين لمحاولة الدفع باتجاه وقف لإطلاق النار في البلد الفقير الغارق في الحرب، في موازاة جهود دبلوماسية تقودها الامم المتحدة وواشنطن في عدة عواصم إقليمية وخصوصا الرياض ومسقط.