نابلس - النجاح - لقي 23 مهاجرا على الأقل حتفهم في حادث غرق سفينة قبالة الساحل التونسي أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط ​​من ليبيا إلى إيطاليا. حسبما أفادت به منظمة Watch The Med غير الحكومية.

وأكد مشروع Alarm Phone الإنساني التابع للمنظمة أن "الحدود الأوروبية مستمرة في قتل المهاجرين".

وقد أعلنت منظمة الهلال الأحمر التونسي يوم أمس الأربعاء، فقدان 23 مهاجرا على الأقل وانتشال جثتين غداة قيام قوات البحرية التونسية بإنقاذ قارب مهاجرين أبحر الليلة الفاصلة بين الأحد الاثنين من ميناء مدينة زوارة الليبية، يقل حوالي 100 شخص، والذين تم إنقاذهم من قبل البحرية التونسية قرب منصة "ميسكار" لاستخراج الغاز على بعد 67 كم بحريا عن الساحل التونسي.

هذا وقد عني الهلال الأحمر التونسي والمنظمة الدولية للهجرة بالناجين في ميناء جرجيس على سواحل جنوب البلاد، وهم 37 ايريتريا و32 سودانيا ومصري واحد، وتتراوح أعمارهم بين 15 و40 عاما، كما تم انتشال جثتين وفقدان 23 شخصا.