نابلس - النجاح - رفضت هئية قناة السويس مبلغ التعويض عن خسائرها جراء جنوح سفينة الشحن البنمية "إيفر غيفن" البالغة 550 مليون دولار.

وكشف رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع، خلال مداخلة هاتفية مع قناة تلفزيونية محلية أن أصحاب السفينة عرضوا تعويضا بقيمة 150 مليون دولار.

وأفاد ربيع أيضا بأن مالكو السفينة طالبوا بخروج القبطان، مضيفا أنه أبلغهم بأنه لا يمانع، إلا أن الأمر أصبح الآن في قيد نظر المحكمة.

وبشأن الاتهامات التي وجهها أصحاب السفينة إلى هيئة قناة السويس، أوضح المسؤول المصري أن "اللائحة واضحة وتنص على أن القبطان هو المسؤول الأول عن دخول السفينة من عدمها، إضافة إلى حقه في طلب تغيير المرشد، حال عدم الشعور بعدم تعاونه"، مشددا على أن هيئة قناة السويس وفقا للقانون لا تتحمل أي مسؤولية في أزمة السفينة.