نابلس - النجاح - أعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي عن قلقه إزاء أحداث العنف التي تشهدها القدس الشرقية، مؤكدا إدانته لجميع أشكال العنف والكراهية التي تتنافى مع القيم الإنسانية.

 وشدد الشيخ بن زايد على "أهمية إنهاء الاعتداءات والممارسات التي تؤدي إلى استمرار حالة من التوتر والاحتقان في المدينة المقدسة ووقف أي ممارسات تنتهك حرمة المسجدالأقصى المبارك".

وجاءت تصريحات ولي عهد أبو ظبي ، أمس الاثنين، خلال استقباله رئيس مجلس وزراء الأردني بشر الخصاونة، الذي نقل له رسالة شفوية من العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين.

وكانت الإمارات قد دعت إسرائيل في وقت سابق إلى خفض التصعيد في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح.