وكالات - النجاح - فشل مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع له، يوم الثلاثاء، في الاتفاق على بيان مشترك بشأن سوريا.

وكان المجلس عقد أمس الثلاثاء مشاورات مغلقة حول التسوية السياسية للأزمة السورية تعتبر الاولى من نوعها منذ وقت طوي، وفقا لفرانس برس.

وكان موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسن حض أعضاء مجلس الأمن الدولي على توحيد موقفهم لكسر الجمود المسيطر على الملف السوري، وذلك خلال جلسة مغلقة أقى فيها بـ"فشل المسار السياسي"، وفق ما أفاد دبلوماسيون.

وعقب الجلسة المغلقة التي عقدها مجلس الأمن عبر تقنية الفيديو قال بيدرسن للصحافيين إنه "يجب تخطي انقسامات المجتمع الدولي الراهنة".