وكالات - النجاح - افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ومدير المخابرات العامة المصرية، وعدد من رؤساء أجهزه المخابرات العربية، اليوم الإثنين، مقر المنتدى العربي الاستخباري بالقاهرة، بحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط.

وشاركت دولة فلسطين في افتتاح المنتدى، ممثلة برئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، إن الرئيس السيسي أعرب عن ترحيبه بالوفود المشاركة في المنتدى، حيث وجه كلمة افتتاحية، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، أكد فيها أهمية تفعيل المنتدى العربي الاستخباري كآلية قوية وداعمة للتعاون الاستخباراتي الوثيق بين الدول العربية الشقيقة، فضلًا عن العمل على وضع منظومة متكاملة ومحكمة لمكافحة الإرهاب تعتمد على تقاسم الأدوار وتبادل الخبرات والتحديث والتطوير المستمر لآليات المواجهة في هذا الشأن.

وشدد الرئيس السيسي على أهمية العمل الجماعي في إطار الأخوة العربية على استعادة الاستقرار في كافة دول المنطقة، لا سيما التي تشهد حالة من السيولة وتعصف بها الأزمات، وتسعى التنظيمات الإرهابية للاستقرار والتمدد فيها، مدعومة بقوى خارجية إقليمية ودولية تستهدف صناعة الفوضى من أجل السيطرة على مقدرات أوطاننا العزيزة، مناشدا المشاركين جميعًا بالتعاون والوقوف صفًا واحدًا لنبذ الفرقة وتجاوز أي خلافات من أجل إعلاء مصالح الأوطان والشعوب العربية.

من جانبهم؛ وجه المشاركون في المنتدى من رؤساء أجهزة المخابرات العربية برئاسة رئيس المخابرات العامة المصرية الوزير عباس كامل، التهنئة للرئيس السيسي ولمصر على افتتاح "مقر المنتدى العربي الاستخباري"، مؤكدين أهمية المنتدى كمنصة لتعزيز العمل المشترك لصون الأمن القومي العربي من خلال تبادل الرؤى ووجهات النظر للتعامل مع التحديات المتسارعة التي تواجه المنطقة العربية، خاصةً مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف والجريمة المنظمة، بما يساعد على تحقيق الأمن والاستقرار لكافة الدول العربية.

ولعبت مصر الدور الرئيسي في إنشاء "المنتدى العربي الاستخباري" الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة، ما يعكس ضرورة توحيد الجهود العربية في إطار مكافحة الإرهاب وتبادل الرؤى الاستخباراتية في إطار هذا المنتدى، الذي يمثل إطارًا مشتركًا لتحقيق هذا الهدف.

يشار إلى أن الاجتماع الأول لرؤساء الأجهزة الاستخباراتية العربية في إطار هذا المنتدى قد عقد في النصف الثاني من شباط/فبراير 2020 في القاهرة، تلاه استقبال الرئيس السيسي لرؤساء الأجهزة الاستخباراتية العربية في قصر الاتحادية.