وكالات - النجاح - أصدرت محكمة الجنايات في الكويت حكما بإعدام مواطنة كويتية شنقا، وذلك بعدما ارتكبت جريمة تعذيب خادمتها الفلبينية حتى الموت، وفقا لصحيفة "القبس".

وقالت محامية السفارة الفلبينية فوزية الصباح إن الحكم الذي صدر عادل ومطابق للقانون والشريعة، حيث أن المتهمة ضربت المجني عليها ضربا مبرحا على مدار عدة أيام ثم احتجزتها في غرفتها ومنعت عنها العلاج إلى أن توفيت.

وبحسب صحيفة "البيان" كانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على المواطنة وزوجها في سبتمبر الماضي، بتهمة تعذيب العاملة، حيث قامت المتهمة بتعذيبها بعلم زوجها، عبر حرقها باستخدام الملاعق والسكاكين، وتعليقها في الحمام، وحرمانها من الطعام.

ولا يعتبر حكم محكمة الجنايات نهائيا حيث تستطيع المواطنة نقض الحكم.