وكالات - النجاح - أكد المتحدث باسم مجلس السيادة السوداني، محمد الفكي، الأحد، الأنباء التي تحدثت عن أن وفداً إسرائيلياً زار الخرطوم مؤخرا.

وقال الفكي لوسائل إعلام سودانية، إن الزيارة التي جرت الأسبوع الماضي "كانت ذات طبيعة عسكرية بحتة، وليست سياسية"، وكشف عن لقاء الوفد الإسرائيلي، بشخصيات عسكرية في السودان.

وأضاف أن اللقاء "ناقش جوانب محددة"، مكتفياً بالقول: إن هذه الجوانب "لا يمكن الحديث عنها في الوقت الحالي".

وتابع الفكي: إن الوفد بدأ زيارته إلى السودان بتفقد منظومة الصناعات الدفاعية التابعة للقوات المسلحة، حيث التقى بعسكريين، لكن اللقاء "لم يناقش أياً من الجوانب العلاقات السياسية بين البلدين".

وكانت مصادر كشفت قبل أيام، أن وفداً إسرائيلياً زار الخرطوم؛ لبحث تعزيز العلاقات بين البلدين، بعد أسابيع من الإعلان عنها. وفق "سكاي نيوز".

وأوضحت المصادر، أن الوفد الإسرائيلي، ترأسه مسؤول قسم إفريقيا في مجلس الأمن الإسرائيلي، وضم ضباطاً بارزين في أجهزة الأمن الإسرائيلية، وانخرط فور وصوله العاصمة السودانية في مناقشة ملفات أمنية.

وكانت الولايات المتحدة والسودان و"إسرائيل"، أعلنوا في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، عن إقامة العلاقات بين الخرطوم وتل أبيب