نابلس - النجاح - كشفت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الخميس، أن الوضع السائد في لبنان يعد متشنجا ولا يوحي بالاطمئنان إلى إمكان بلوغ مرحلة التأليف ال​حكومي بسرعة​، خصوصا أن كل الأطراف أكدت الحاجة إلى حكومة توقِف الانهيار الحاصل.

وذكرت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية نقلا عن مصادر سياسية مطلعة أن "بعد التكليف ستصبح الأمور أكثر صعوبة، ويجب ألّا نَستهين بموقف ​رئيس الجمهورية​ و"​التيار الوطني الحر​" وحلفائه".

وأضاف المصدر، قائلا: "رئيس الجمهورية لن يمرر أي حكومة يعتبرها ناقصة، أو صورة مستنسخة عن حكومات سابقة ونهجها السابق، او مراعية لفرقاء معينين على حساب فرقاء آخرين لهم حضورهم وتمثيلهم ودورهم الفاعل الذي لا يمكن القبول بتجاوزه".

كما أشارت المصادر أن التقديرات والقراءات للمشهد الداخلي والخارجي في آن معاً، لا تؤشّر إلى ولادة سريعة للحكومة، بل أن هذه ​الولادة​ قد تكون مؤجّلة إلى ​السنة​ الجديدة. وفي أحسن الأحوال، وتِبعا للتطورات الدولية، وكذلك ​الانتخابات​ الرئاسية الأميركية تحديدا، يمكن أن يعايدونا بحكومة قبل عيدي ​الميلاد​ ورأس السنة.

وكان الحريري قد طرح نفسه مجددا كمرشح لتولي رئاسة الحكومة اللبنانية بعد فشل رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب في مهمة التشكيل الحكومي بسبب تصاعد الخلافات السياسية في البلاد.