وكالات - النجاح - أكد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إن حكومته استطاعت خفض العقوبات التي كانت مقررة على بلاده من أكثر من 10 مليارات دولار إلى بضع مئات الملايين.

وتابع حمدوك في كلمة متلفزة:"رفع السودان من قائمة الإرهاب يفتح الباب لتعزيز عودتنا للمجتمع الدولي والحصول على أحدث التكنولوجيات".

وأشار حمدوك إلى أن بلاده وفرت مبلغ التعويضات للإدارة الأمريكية من الموارد الذاتية للبلاد.

وأكد أن "رفع السودان من قائمة الإرهاب تؤرخ للبداية الفعلية للخلاص من التركة الثقيلة من النظام البائد". موضحا أن " ستعود للنظام المصرفي والمالي العالمي بعد فتح المجال لمعالجة ديون السودان".

واعتبر  أن قرار رفع السودان بعد عقدين من الزمان يفتح الطريق أمام البلاد لبناء المؤسسات الوطنية من السكك الحديدية والخطوط الجوية والبحرية والتي تهدمت بنياتها بعد وقف استيراد قطع الغيار بسبب الحظر".

وفي هذا السياق كتب ترامب على "تويتر": "أخبار رائعة.. الحكومة السودانية الجديدة، التي تؤدي عملا جيدا، وافقت على دفع 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب الأمريكيين وعائلاتهم".