نابلس - النجاح - أصيب عدد من أفراد قوات الأمم المتحدة المؤقتة ( اليونيفيل) –بعضهم في حالة خطرة- من جراء انفجار مرفأ بيروت الذي وقع يوم امس الثلاثاء. اضافة الى تعرض سفنية تابعة لها لأضرار جسيمة.

وقال حساب قوات حفظ السلام التابع للأمم المتحدة في تغريدة على تويتر "تشير التقارير الأولية إلى إصابات عدة بين قوات يونيفيل، مع فرقة العمليات البحرية التي ترسو سفنها في المرفأ".

وتقوم اليونيفيل بنقل جنود حفظ السلام المصابين إلى أقرب المستشفيات لتلقي العلاج. وتعمل على تقييم الوضع، بما في ذلك الأثر على أفراد القوة.

وقال رئيس بعثة اليونيفيل وقائد القوة اللواء ديل كول:"نحن مع شعب وحكومة لبنان خلال هذه الفترة العصيبة ونستعد لتقديم أي مساعدة ودعم."

وهز انفجار ضخم مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، وتسبب في سقوط قتلى ومصابين وخسائر مادية كبيرة.