وكالات - النجاح - أعلن الديوان الملكي السعودي مساء الخميس 30 يوليو 2020 أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز غادر المستشفى، وهو بصحة جيدة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن ‏⁧الديوان الملكي⁩ قوله: "غادر بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ هذا اليوم الخميس 9 ذو الحجة 1441هـ الموافق 30 يوليو 2020م مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض بعد أن منّ الله ــ جل جلاله ـ عليه بالصحة والعافية".

وأضاف: "حفظ الله خادم الحرمين الشريفين ووقاه من كل مكروه ومتّعه بالصحة والعافية".

وكان الديوان الملكي قد أعلن الخميس الماضي (23 يوليو/تموز) أن الملك سلمان أجرى عملية جراحية بالمنظار لاستئصال المرارة بمستشفى الملك فيصل التخصصي، تكللت بالنجاح.

وأضاف "أن خادم الحرمين الشريفين سيمضي بعض الوقت في المستشفى، حسب الخطة العلاجية التي أوصى بها الفريق الطبي".

وكان خادم الحرمين الشريفين قد دخل إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض يوم الاثنين 20 يوليو/تموز لإجراء بعض الفحوصات جراء وجود التهاب في المرارة، بحسب ما أوضح بيان صادر عن الديوان الملكي حينها.