نابلس - النجاح - نددت قطر باقتحام "قوات في ليبيا"، لميناء الزويتينة النفطي شرقي البلاد.

واستهجنت بشدة ما صدر عن قوات في ليبيا باقتحام ميناء /الزويتينة/ النفطي وإيقاف التصدير منه، وأكدت أن ثروات البلاد ملك للشعب الليبي ولا يحق لأي طرف من الأطراف التلاعب بمقدراته أو استعمالها كورقة ضغط"، بحسب وكالة الأنباء القطرية أن قطر.

وطالب أحد أعضاء مجلس النواب الليبي بإدراج قضية التوزيع العادل لعوائد النفط على جدول مؤتمر برلين حول ليبيا المزمع عقده.
وكان رجال قبال اقتحموا في مناطق خاضعة لفصيل من "الجيش الوطني الليبي" ميناء الزويتينة، وأعلنوا إغلاق كل الموانئ الخاضعة لسيطرة الجيش، وذلك لمنع حكومة الوفاق من استخدام عائدات النفط لتمويل المقاتلين الأجانب، حسب المقتحمين.

في حين نفى الجيش مشاركته في إغلاق الموانئ، مؤكدا أن "الشعب الليبي هو الذي أقفل الموانئ النفطية والحقول"، ردا على "عدم سماع صوته في المظاهرات من قبل المجتمع الدولي والبعثة الأممية للدعم في ليبيا ضد التدخل التركي".