النجاح - أفادت مصادر أمنية وطبية إن قوات الأمن العراقية قتلت شخصين يوم امس الاربعاء،  بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع مباشرة على رأسيهما.

جاء ذلك اثر محاولات لمنع المحتجين من دخول المنطقة الخضراء الشديدة التحصين في بغداد.

وأصيب 175 شخصا مع تدفق محتجين وسط العاصمة بغداد للتعبير عن الغضب من النخبة السياسية التي يرون أنها غارقة في الفساد ومسؤولة عن المعاناة الاقتصادية الواسعة النطاق.

وأخذت التجمعات ذات الطابع الاحتفالي في الشوارع منحى عنيفا مع حلول الليل عندما حاولت مجموعة من المحتجين اقتحام جسر يقود إلى المنطقة الخضراء.

وكان أول اندلاع للمظاهرات في 1 أكتوبر/تشرين الأول، وقتل فيه نحو 157 شخصا، معظمهم من المحتجين في بغداد. وقتل 74 آخرون، على الأقل، في الموجة الثانية التي بدأت الخميس.