وكالات - النجاح - أعلنت سفارة المملكة السعودية في لبنان "نجاح المرحلة الأولى من خطة إدارة الأزمات والطوارئ بهدف إجلاء المواطنين السعوديين وتأمين سلامة وصولهم إلى مطار رفيق الحريري الدولي والتي بدأت عند الساعة الخامسة فجراً".

 وقتل لبنانيان وأصيب العشرات في إطلاق نار بعد طرد المتظاهرين للنائب اللبناني الأسبق مصباح الأحدب من ساحة النور بطرابلس.

وتصاعدت الاحتجاجات على الأوضاع الاقتصادية في لبنان لليوم الثالث على التوالي، في وقت ألغت الحكومة اجتماعا كان مقررا لبحث مطالب المتظاهرين.

وقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الليلة الماضية إنه سيمهل نفسه 72 ساعة للحصول على جواب حاسم من شركائه في الحكم، وتقديم جواب للمواطنين والمجتمع الدولي، وإلا سيكون له كلام آخر.

وأضاف في كلمة توجه بها إلى اللبنانيين " منذ أشهر ننتظر شركاءنا بالحكومة والوطن للسير بالحل، ولكن نحن لا نستطيع أن ننتظر".

وتابع "قدمت لنفسي وقتا قصيراً جدا،ً وإما تقديم جواب حاسم من شركائي لتقديم جواب للمواطنين والمجتمع الدولي أو سيكون لي كلام آخر".

ودعا الحريري "من لديه حلّ غير هذا الحل الذي تقدم به للمشاكل الاقتصادية، أن يتفضل كي نسلمه زمام الأمور ويطبق الحلّ الذي كان بفكره ونقول له الله يوفقك".