وكالات - النجاح - أكد رئيس مجلس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، حرص السودان على تعزيز علاقات التعاون مع فرنسا، ممتدحا مساعي فرنسا من أجل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ونشرت صحيفة "السوداني"، اليوم الاثنين، أن حمدوك التقى في مكتبه بوزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان.

من جهته ثمن وزير الخارجية الفرنسي، سلمية الثورة السودانية وما أفضت إليه من تغيير، مؤكدا استعداد بلاده للعمل على رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

 وأعرب لودريان، عن تطلعه في أن يلعب السودان دورا فعالا في محيطه الإقليمي.

وأوضح حمدوك أن اللقاء تناول جملة من الموضوعات أبرزها استكمال تحقيق السلام الشامل بالسودان، مبينا أن اللقاء بحث الترتيبات الخاصة بزيارته لفرنسا خلال اليومين المقبلين.