وكالات - النجاح - أعلنت ​وزارة الداخلية المصرية​، أنّه "توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حال تواجد مجموعة من العناصر "الإرهابية" في منطقة جلبانة في ​شمال سيناء​، وقيامهم بتنفيذ سلسلة من العمليّات العدائيّة ضدّ ارتكازات ​القوات المسلحة​ والشرطة بالنطاق ذاته".

وأوضحت في بيان، أنّه "تمّ التعامل مع تلك المعلومات وتحديد أماكن المجموعة الإرهابية وأماكن تردّدهم، ما أدّى إلى مقتل المجموعة الإرهابية في تبادل ل​إطلاق النار​ مع قوات الشرطة، وإصابة ضابطين وعنصر شرطة".

ومنذ سنوات تصارع مصر تمردا مستمرا في شمال سيناء تقوده الآن جماعة تابعة لداعش.