وكالات - النجاح - دعت قطر السلطات السعودية لتقديم أدلتها للاتهامات التي توجهها لقطر على الساحة الدولية، والتعاون مع جهود الوساطة الكويتية، معتبرة أن رفع الحصار سيعود بالفائدة على السعوديين أنفسهم.

وقالت الخارجية القطرية، في بيان أصدرته، اليوم الاثنين: "في الوقت الذي كان يجدر فيه بجميع أطراف الأزمة الخليجية التعاون مع الوساطة الكويتية عوضا عن اللجوء لتصعيد التوتر في المنطقة، فوجئنا في دولة قطر بإصدار المملكة العربية السعودية في السابع من سبتمبر 2019 بيانا لا يقوم على أسس حقيقية، ويكرر ذات المزاعم التي اتضح عدم استنادها للوقائع. لذا، تجد وزارة الخارجية في دولة قطر نفسها مضطرة للرد على محاولات لي عنق الحقيقة ونشر بيانات بعيدة عن الحقائق وتخدم حسابات ضيقة".

واعتبرت الخارجية القطرية أن "الإجراءات التعسفية غير القانونية التي اتخذتها السعودية واستهدفت قطر وشعبها لن تفلح، ومنها إغلاق المعبر البري الوحيد لقطر، وإغلاق المعابر الجوية والبحرية، وطرد جميع القطريين من الأراضي السعودية".

وأشار البيان القطري إلى أن الدول التي فرضت الحصار عليها، أصدرت "قائمة مطالب غير منطقية ولا يمكن تطبيقها، تضمنت إغلاق عدد من القنوات الإعلامية، وهذا انتهاك صارخ لحق حرية التعبير، ومخالفة واضحة للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير والذي تدعي الرياض بأنها تحترمه". على حد تعبير البيان.