وكالات - النجاح - قالت وزيرة الدولة اللبنانية لشؤون التمكين الاقتصادي للنساء والشباب فيوليت الصفدي إن مقدمة الدستور اللبناني واضحة جدًا برفض التوطين.

وأضافت الصفدي في حوار مع وكالة "سبوتينك" الروسية أن القضية الفلسطينية قضية محقة، وحق العودة حق مشروع لا يجب التراجع عنه.

وتابعت "أما طرح موضوع توطين اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، فيحمل في طياته ظلمًا للشعبين الفلسطيني واللبناني، هذا إنسانيًا".

واستطردت "أما سياسيًا، فمقدمة الدستور اللبناني واضحة جدا برفض التوطين، ونحن نلتزم التزامًا مطلقًا بما ينص عليه دستورنا".

وفي وقت سابق، أكد رئيس الوزراء سعد الحريري أن الحكومة ومجلس النواب في لبنان يعارضان الخطة الأمريكية للسلام، لافتا إلى أن الدستور اللبناني يمنع التوطين.

وكان رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، أكد أن "لبنان واللبنانيين لن يكونوا شهود زور أو شركاء في بيع فلسطين بـ30 من الفضة".

وأضاف "التلويح ببضع مليارات من الدولارات لن يغري لبنان للتخلي عن ثوابته".

ويعيش نحو 174 ألفا و422 لاجئا فلسطينيا، في 12 مخيما و156 تجمعا بمحافظات لبنان الخمس، بحسب أحدث إحصاء لإدارة الإحصاء المركزي اللبنانية عام 2017.