وكالات - النجاح - دخل الجيش السوري للمرة الأولى منذ شهر آذار 2014 إلى أحياء مدينة خان شيخون جنوب إدلب السورية، بعد نحو 6 سنوات من سيطرة تنظيم "جبهة النصرة" على المدينة.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" إن قوات الجيش بدأت بعد ظهر اليوم بالدخول إلى أحياء مدينة خان شيخون الاستراتيجية بريف إدلب الجنوبي.

وأشارت الوكالة إلى أن وحدات الهندسة تقدمت القوات الداخلة إلى خان شيخون للبدء بتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها التنظيمات المسلحة، تمهيدا لإعلان المدينة لاعلانها آمنه بشكل كامل.

وبينت أن طائرات الاستطلاع قامت بمسح جوي لمختلف أرجاء المدينة على مدى الـ24 ساعة الماضية.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء تلاقت وحدات الجيش السوري المتقدمة من تل ترعي شرق مدينة خان شيخون مع طلائعه المتقدمة من شمال المدينة، مطبقا بذلك الحصار على مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" وحلفائه في مئات الكيلومترات من الريف الشمالي لمدينة حماة.

كان الجيش السوري بدأ صباح أمس الثلاثاء عملية تمشيط جوية بطائرات الاستطلاع المسيرة لأحياء مدينة خان شيخون بعد فرار مسلحي "جبهة النصرة" وحلفائهم تحت جنح الليل.