وكالات - النجاح - دانت دول عربية وإسلامية استهداف الحوثيين مطار أبها الدولي جنوب السعودية أمس الأحد، الذي أسفر عن مقتل شخص وإصابة 21 مدنيا، مؤكدة وقوفها مع المملكة ضد كل ما يهدد أمنها واستقرارها.

ودانت مصر "بأشد العبارات، الحادث الإرهابي" وأكدت "وقوف مصر حكومة وشعبا إلى جانب حكومة وشعب المملكة في اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمنها واستقرارها ضد مثل تلك المحاولات اليائسة للنيل منها".

واعتبرت الكويت أن الهجوم "الإرهابي الذي استهدف مطارا مدنيا، يعد انتهاكا صارخا للقوانين والأعراف الدولية وتصعيدا خطيرا يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة إضافة إلى تقويض فرص إحلال السلام فيها".

وجددت البحرين "موقفها الثابت ضد كل من يحاول استهداف مصالح المملكة وأمنها واستقرارها، وتأييدها التام لجهود السعودية الدؤوبة الرامية إلى القضاء على العنف والتطرف والإرهاب بكافه صوره وأشكاله".

بينما أكدت الإمارات أن هذا "العمل الإرهابي، الذي يخالف كافة القوانين والأعراف الدولية، دليل جديد على التوجهات العدائية والإرهابية للحوثيين المدعومين من إيران وسعيهم إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة".

أما الأردن فقد اعتبر أن أي استهداف لأمن المملكة هو استهداف لأمن المنطقة بأكملها، وقال: "نتضامن مع المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها والتصدي للإرهاب".

وأكدت جيبوتي دعمها للمملكة بكل قوة في ما تتخذه من إجراءات مشروعة "للحد من هذا العدوان والدفاع عن أراضيها ومواطنيها والمقيمين فيها وأمن وسلامة مقدسات المسلمين في أرض الحرمين الشريفين".